حل مشكلة The memory card is write protected

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله  وبركاته

إن الحمد لله تعالى نحمده ، ونستعين به ونستغفره ، ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهد الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأن محمدًا عبده ورسوله . اللهم صل على محمد وآل محمد كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمد وآل محمد كما باركت على آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد.

وصلتني رسالة من أحد الأخوة  الكرام ، بخصوص مشكلة في كروت الذاكرة ،  هذا المشكلة متعلقة بحماية كروت الذاكرة ، وهي ظهور رسالة the memory card is write protected please release the write protected switch .
في الحقيقة ، لا تعد هذه مشكلة فعلية لأنها تعد من وسائل حماية البيانات من التلف أو الحذف بدون قصد على كروت الذاكرة.
 وقد وجدت شرحًا على الموقع الرسمي لشركة sandisk المصنعة لكروت الذاكرة، بالإضافة إلى بعض الشروحات الأخرى.
إليكم ترجمة ملخص هذه الشروحات :
إذا ظهرت هذه الرسالة "the memory card is write protected" وأنت تحاول نقل ملفات إلى كارت الذاكرة:
1- فك حماية كارت الذاكرة : هناك مفتاح قفل في الجانب الأيسر من كارت الذاكرة (كما بالصورة) ، تأكد أن مفتاح القفل موجه إلى أعلى (مفتوح) ، فإنك لن تتمكن من تعديل أو حذف الملفات على كارت الذاكرة إذا كان المفتاح مقفلاً.
ملاحظة هامة : إذا كنت تستخدم كارت ذاكرة صغير (Micro أو Mini) ، فقم بوضع الكارت داخل المحول Adapter ، حيث يحتوي المحول على مفتاح قفل.
2- تهيئة كارت الذاكرة format: حاول تهيئة كارت الذاكرة format عن طريق Disk Manager من نسخة الويندوز :
- افتح التحكم بإدارة الكمبيوتر Computer Management عن طريق الذهاب إلى لوحة التحكم ثم System and security ، ثم Computer management  أو عن طريق الضغط بزر الفارة الأيمن على أيقونة My Computer  التي على سطح المكتب واختيار Manage .
- تحت تبويت التخزين Storage اختر Disk Management
- قم بتهيئة الكارت Format  ، اضغط بزر الفارة الأيمن على الكارت واختر Format
صور توضيحية :
ويندوز 7 أو فيستا 

ويندوز XP
طريقة تهيئة الكارت format

قد تظهر رسالة تحذيرية بعد الضغط على Format ، اختر Yes كما بالصورة التالية:

يمكنك ترك إعدادت التهيئة كما هي على الإعدادات الافتراضية بدون التعديل عليها .


إذا استمرت المشكلة يمكنك مراسلة الشركة المصنعة SanDisk (اضغط هنا)



****
موضوعات ذات صلة: حل مشكلة Windows unable to complete format

****
إذا أعجبك الموضوع قم بنشره 

حل مشكلة الألعاب ويندوز 7 | Windows 7 Games

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين.
هناك مشكلة تواجه الكثير من المستخدمين عند تنصيب Windows 7 Professional ، وهي اختفاء الألعاب Games ، وقليل من المستخدمين يستطيع الاستغناء عن الألعاب :)
لحل هذا المشكلة ، توجه إلى لوحة التحكم Control Panel ، قم باختيار Programes ، اضغط على Turn windows features on or off ، قم بتحديد الألعاب من القائمة Games ، ثم OK ومبروك عليك الألعاب :)
لا تنسونا من صالح دعائكم

عليكم بالصدق - للشيخ القاضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين ، و على آل بيته الطيبين الطاهرين ، وعلى أزواجه أمهات المؤمنين ، وصحابته الغر الميامين ، وعلى من سار على نهجه واقتفى أثره إلى يوم الدين .
أقدم لكم اليوم رائعة من روائع شيخنا المفضال / محمد عبد الحكيم القاضي (حفظه الله) ، خطبة الجمعة 06/06/2014 بعنوان : عليكم بالصدق.
للتحميل اضغط هنا


الخطبة من رفع الأخ : أبو دجانة القاضي

************
للاطلاع على السيرة الذاتية لفضيلة الشيخ محمد القاضي (اضغط هنا)
لجميع دروس وخطب الشيخ على المدونة (اضغط هنا)
رابط صفحة الشيخ على الفيس بوك (اضغط هنا)


المنجيات من النار - خطبة

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن الحمد لله تعالى نحمده، ونستعين به ونستغفره، ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهد الله تعالى فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأن محمدًا عبده ورسوله

أما بعد ،

أنقل إليكم اليوم خطبة بعنوان : المنجيات من النار
للأخ الأستاذ: محمود سمير -حفظه الله-



للتحميل : اضغط هنا



لا تنسونا من صالح دعائكم.

_____________________
إذا أعجبك الموضوع ، فضلاً ، قم بنشره ليعم الخير

الذكر - خطبة

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن الحمد لله تعالى نحمده، ونستعين به ونستغفره، ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهد الله تعالى فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأن محمدًا عبده ورسوله

أما بعد ،

أنقل إليكم اليوم خطبة بعنوان : الذكر
للأخ الأستاذ: محمود سمير -حفظه الله-



للتحميل : اضغط هنا


لا تنسونا من صالح دعائكم.

_____________________
إذا أعجبك الموضوع ، فضلاً ، قم بنشره ليعم الخير

Spark Browser - اسبارك عملاق التصفح الجديد

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أهم ما يحتاج إليه مستخدم الانترنت  هو متصفح الويب (Web Browser)، وهناك مجموعة من المتصفحات التي تتصدر المشهد. وقد كتبت تدوينة سابقة بعنوان (ما هو متصفحك المفضل؟) لم أذكر فيها Spark على قائمة المنافسة.

يعد Spark  المتصفح الأحدث ظهورًا والأقوى أداءً ، فمع استخدامه تحصل على كثير من المميزات منها:
- وداعًا للتهنيج والأعطال المتكررة.
- أسرع تصفح وأقوى أداء.
- واجهة رائعة تضم العديد من المميزات التي تغنيك عن الكثير من البرامج.
- قائمة مفضلة سهلة الاستخدام (قم بالتسجيل بحساب جوجل).
- تحميل أي مقطع فيديو أو صوتي تقوم بتشغيله على الانترنت بسلاسة.
- مع إمكانية مشاهدة الفيديو في تبويبة مستقلة.


- تحميل ملفات التورنت (Torrent).

- استخدام حسابك على جوجل لتسجيل الدخول وحفظ بياناتك.
- والعديد من المميزات التي ستكتشفها بنفسك.
قم بالتحميل الآن:
تحميل ملف التنصيب المصغر:

لتحميل النسخة كاملة:

إذا أعجبك الموضوع ، قم مبشاركته مع أصدقائك.

أثر الذنوب والمعاصي -خطبة

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين ، وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين ، وعلى أزواجه أمهات المؤمنين ، وعلى صحابته الغر الميامين ، وعلى من سار على نهجه واقتفى أثره وسلك طريق واتبع سنته إلى يوم الدين.

أما بعد ،

أنقل إليكم اليوم خطبة رائعة بعنوان : أثر الذنوب والمعاصى 
للشيخ الأستاذ: جمال سيد عبد الله -حفظه الله-



للتحميل : اضغط هنا أو هنا 

الخطبة ألقيت بمسجد السوق ، بقرية صفط الخمار، محافظة المنيا بصعيد مصر

لا تنسونا من صالح دعائكم.

قالب johny tubeprett معرب - قالب احترافي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أقدم لكم اليوم هدية رائعة ، قالب احترافي متميز، يحتوى على مجموعة من الخواص الفريدة :
- قالب خفيف جدًا.
- عمودين أساسين.
- سلايدر خفيف وجذاب.
- القسم المميز *جديد ، حيث يوجد به مساحة بجوار الاسلايدر لعرض محتويات التصنيف الذي تقوم باختياره (من التخطيط).
- ألوان هادئة وجذابة.
- تعريب يدوي بالكامل[تعريب: مدونة الصفطاوي].
- متوافق مع جميع المتصفحات.
- عرض المشاركات بطريقة [قائمة ، شبكة].
- مساحة إعلانية بالهيدر بمقاس 728×90
- عرض المشاركات الشائعة بطريقة (سلايدر).
- فوتر بثلاثة أعمدة.
- القالب يصلح للاستخدامات المتعددة .
- القالب مجاني مائة بالمائة.
- نزع الحقوق يدل على عدم تقدير المجهود المبذول في البحث والتعريب.

معاينة القالب: اضغط هنا
تحميل القالب: اضغط هنا

"من وحي عاشوراء" لفضيلة الشيخ/ محمد القاضي

من وحي عاشوراء :

"نحن أولى بموسى منهم "

====

تقدم الأحاديث النبوية الصحيحة المتعلقة بيوم " عاشوراء " عطاء فقهيا وتاريخيا وأخلاقيا غاية في الثراء ، فهي تبين فضله ، ومنها يستنبط حكم صيامه وحكمته ، والطريقة النبوية الشريفة  في الاحتفال به ، وبحسبه من المزية والفضل أن يقول فيه الرسول الكريم :
" وصيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله "
فيا هنيئا لمن صام إيمانا واحتسابا ، يا هنيئا له بهذه الغنيمة الباردة ، والفضيلة العالية ؛ أن يكفر له حول كامل ، وعام كربت من الذنوب والسيئات .
مزية متجددة
بيد أن المزية السابقة ليست هي المزية الوحيدة التي بقيت من معطيات هذا اليوم الكريم ؛ فإن المعاني التي تنم عليها أحاديث " عاشوراء " – فيما وراء العطاء الفقهي – ذات محصول عميق في الدلالة على فضيلة الأمة النبوية – أمة آخر الزمان ، بل ربما لم نتعد الحق إذا زعمنا أن عطاء هذه الأحاديث في هذا المجال أوسع من عطائها في ميدان الفقه المجرد ، فمن الملاحظ أن نبي الله -صلى الله عليه وسلم- لما أخبرته اليهود أن يوم عاشوراء هو اليوم الذي نجى الله فيه موسى من آل فرعون ، وأنه صامه – الملاحظ أنه علق على ذلك بقوله :
" نحن أولى بموسى منهم "
فصامه ، وأمر بصيامه هذا الأمر الحاث الجازم ، حتى إنه دفع الذي أفطر أول يومه أن يمسك .
هذا التعليق القولي ، واللازم العملي ، يعطى دلالة قوية على موقف أمتنا من الأنبياء السابقين ، وتوصيفا حيا لعلاقتها بهم :
" نحن أولى بموسى منهم "بل نحن أولى بكل نبي من قومه – حسب ما تقتضيه شريعتنا الغراء ، وحسب ما سنرى في الأسطر القادمة من شواهد إن شاء الله تعالى .
هذه الأمة الخيرة الكريمة الوسط هي التي رفع الإسلام شأنها ؛ فكانت أمة آخر الزمان هي أمة الزمان كله ؛ ألسنا نقرأ في الكتاب قول الله تبارك اسمه :
إن أولى الناس بإبراهيم للذين اتبعوه ، وهذا النبي ، والذين آمنوا ، والله ولي المؤمنين
قال ابن جرير الطبري رحمه الله تعالى :
" إن أحق الناس بإبراهيم ونصرته وولايته ( للذين اتبعوه ) يعني :
الذين سلكوا طريقه ومنهاجه فوحدوا الله مخلصين له الدين ، وسنوا سننه ، وشرعوا شرائعه ، وكانوا لله حنفاء مسلمين غير مشركين به ، ( وهذا النبي ) يعنى :صلى الله عليه وآله وسلم ، ( والذين آمنوا ) يعنى : والذين صدقوا -صلى الله عليه وسلم، وبما جاء به من عند الله تعالى "
ومثل ذلك قالت طائفة من السلف ، منهم قتادة والربيع وابن عباس . قال قتادة :" كان محمد رسول -صلى الله عليه وسلم- والذين معه من المؤمنين أولى الناس بإبراهيم "
والذي يتأمل سياق الآيات الكريمات يتبين أن الحق – سبحانه – قد تجاوز عن اعتبار اليهود والنصارى – صراحة وتلميحاً – في ولاية إبراهيم – حيث قال:
وما كان إبراهيم يهوديا ولا نصرانيا ، ولكن كان حنيفا مسلما ، وما كان من المشركين . إن أولى الناس بإبراهيم للذين اتبعوه وهذا النبي والذين آمنوا ، والله ولي المؤمنينقال العلامة المفسر الفقيه أبو محمد عبد الحق بن عطية الغرناطى الأندلسي في تفسيره :
" أخبر الله سبحانه في هذه الآية عن حقيقة أمر إبراهيم ؛ فنفى عنه اليهودية والنصرانية والإشراك ، الذي هو عبادة الأوثان ، ودخل في ذلك الإشراك الذي تتضمنه اليهودية والنصرانية ، ودخل النفي على غاية الفصاحة ؛ نفي نفس الملل ، وقرر الحال الحسنة "
إلى أن قال :
" ثم أخبر – تعالى – إخبارا مؤكدا أن أولى الناس بإبراهيم الخليل – عليه السلام – هم القوم الذين اتبعوه على ملة الحنيفية ، وهنا يدخل من اتبع الحنيفية في الفترات ، وهذا النبي محمد صلى الله عليه وسلم، لأنه بعث بالحنيفية السمحة "
لماذا نحن أولى ؟ ثم ألسنا نقرأ في كتاب الله تعالى ما يدل على أننا أولى بموسى من بني إسرائيل واقعا وعدلا ؟
لو اعتبرنا الصيغة الماضية سؤالا استفهاميا فإنما تتحدد الإجابة عليه حسب ما تقتضيه الإجابة على هذا التساؤل :
من أولى الناس بالرجل ؟ هل هم الذين اتهموه وسبوه ؟ أم الذين برأوه وأيدوه ؟
إذ جاءك هذا فاعلم أن بني إسرائيل قد اتهمت موسى وآذته ، وأن براءته ظلت غير مسطورة في كتاب حتى سطرت في كتابنا (القرآن) ، كتاب أمة محمد – أمة آخر الزمان ، بل أمة الزمان كله – قال تعالى :
يأيها الذين آمنوا لا تكونوا كالذين آذوا موسى فبرأه الله مما قالوا وكان عند الله وجيهاوروي البخاري وغيره في تفسير هذه الآية عن أبى هريرة :
" إن موسى كان رجلا حييا ستيرا ؛ لا يرى من جلده شئ – استحياء منه ، فآذاه من آذاه من بني إسرائيل ، فقالوا : ما يستتر هذا التستر إلا من عيب بجلده ؛ إما برص ، وإما أدرة ، وإما آفة .
وإن الله تعالى – أراد أن يبرئه مما قالوا لموسى ، فخلا يوما وحده ، فوضع ثيابه على الحجر ثم اغتسل ، فلما فرغ أقبل إلى ثيابه ليأخذها ، وإن الحجر عدا بثوبه ، فأخذ موسى عصاه عريانا أحسن ما خلق الله وأبرأه مما يقولون ، …. فذلك قوله تعالى :
يأيها الذين آمنوا لا تكونوا كالذين آذوا موسى فبرأه الله مما قالوا وكان عند الله وجيها
وروي الحديث من حديث أنس بن مالك في المسند – وفي بعض رواياته :
" … فقالت بنو إسرائيل : قاتل الله الأفاكين . وكانت براءته "
هذا الخبر الموثق في كتبنا – نحن أمة محمد -صلى الله عليه وسلم- يدل على أمر خطير ؛ مؤداه أن اتهام موسى عليه السلام كان عندهم ، وأن براءته سجلت عندنا . ويبحث الباحث عن أثر لهذه البراءة في كتبهم فلا يجد له أثرا ! مع أن هذه الكتب قد سجلت من حياة موسى بعد البعثة ما هو أقل شأنا من ذلك ، أما قبل البعثة فالعهد القديم لا يذكر إلا قصة ولادته ، وتبنى القصر الفرعوني له ، ثم خبر قتله لأحد المصريين ، ويقول مؤلفو ( قاموس الكتاب المقدس ! ) :
" ولا نعلم شيئا عن تفاصيل حياته في هذه المدة "
ومع ذلك فإن ما قصته السنة النبوية المطهرة من أخلاق موسى ، ومنزلته عند الله تعالى ، لا تجده في كتب بني إسرائيل التي أغرقت في الحكايات القليلة الجدوى .
فمن أحق بموسى ؟ أمة محمد – التي تذكر أنه يقوم النبي -صلى الله عليه وسلم- حين ينفخ في الصور فيجد موسى عليه السلام باطشا بالعرش ، وأنه مثل أعلى للصبر ، وأنه حيى ستير ، وأنه يدافع عن التوحيد ويغضب لله ؟
أم قوم موسى – الذين اتهموه أولاً ثم نسبوا إليه في كتابهم من الكذب ما نسبوا ؟ فهو الذي يقول – بزعمهم :
" في ستة أيام صنع الرب السماء والأرض ، وفي اليوم السابع استراح وتنفس "
ويقول للرب – واعظاً إياه :
" لماذا يا رب يحمى غضبك على شعبك الذي أخرجته من مصر ؟ … ارجع عن حمو غضبك ، واندم على الشر بشعبك "
ويبدو أن هذه الموعظة قد أحدثت أثرها في هذا الرب العجيب ؛ إذ يقول كاتب سفر الخروج :
" فندم الرب على الشر الذي قال إنه يفعله بشعبه "
ولكن مع ذلك فإن الرب (!) ينقلب على موسى وهارون – عليهما السلام – في آخر الأمر لأنهما ليسا من المؤمنين به – في نظره ! – حيث يقول :
" من أجل أنكما لم تؤمنا بي حتى تقد ساني أمام أعين بني إسرائيل ، لذلك لا تدخلان هذه الجماعة إلى الأرض التي أعطيتهم إياها "
وهكذا بقية الأنبياء :
أما عن هارون – أخي موسى ووزيره ، وعضده ونصيره – فحدث ولا حرج ، وبحسب المرء أن يقرأ في كتب القوم ليعلم أن هارون – عليه السلام – هو الذي صنع لبني إسرائيل العجل الصنم من الذهب ، ولبث معهم يعبده ، ويشرب الخمر ويرقص معهم حوله ، وبراءته من هذا الشرك القذر مسطورة في كتابنا الكريم :
ولقد قال لهم هارون من قبل : يا قوم إنما فتنتم به ، وإن ربكم الرحمن فاتبعوني ، وأطيعوا أمري . قالوا لن نبرح عليه عاكفين حتى يرجع إلينا موسى
إلا أن دور أمة محمد -صلى الله عليه وسلم- في حفظ مكانة الأنبياء لا تقتصر على موسى وهارون ، وإنما يمتد لأنبياء ما قبل ( إسرائيل ) ، ولأنبياء ما بعد موسى عليهم السلام جميعا . فهؤلاء جميعا ادخرت لهم الشهادة الصالحة ، والذكرى الطيبة عند هذه الأمة في الدنيا والآخرة . ولولا مخافة الملل والإطالة لذكرناهم واحدا واحدا ، لكن نجتزئ بما يغني إن شاء الله .
هذا نوح عليه السلام : يؤتى به يوم القيامة مع قومه ، فيسئل : هل بلغت ؟ فيقول : نعم . أي رب . فيقال لأمته : هل بلغكم ؟ فيقولون : لا . ما جاءنا من نبي . فيقول الله لنوح : من يشهد لك ؟ فيقول عليه السلام : محمد -صلى الله عليه وسلم- وأمته .
قال -صلى الله عليه وسلم:
" فنشهد أنه قد بلغ – وهو قوله ذكره :
وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناسونوح – عليه السلام – عندنا – هو الداعية إلى التوحيد ، الذاب عن الله سبحانه ، الذي أقام ألف سنة إلا خمسين عاما يدعو إلى الحق ، ويظهر الهدى والخير ، فأين هذا كله في أسفار القوم ؟؟ هذه أمته تنكرت له في الدنيا والآخرة . فماذا صنعت به بنو إسرائيل ؟
لم يذكر العهد القديم حرفا واحدا عن توحيد نوح أو دعوته للتوحيد ، وإنما ذكر في الإصحاحات ( السادس والسابع والثامن والتاسع ) من سفر التكوين تطور حياة نوح وبعض أعماله – ممزوجة بأهواء الإسرائيليين – ولم ينس بنو إسرائيل أن يؤذوا نوحا عليه السلام ، بقولهم في الإصحاح التاسع :
" …. وشرب [ يعنى نوحا ] الخمر ، فسكر ، وتعرى داخل خبائه ، فأبصر ، ( حام ) أبو كنعان – عورة أبيه ، وأخبر أخويه خارجا .. " الخ .
فمن أولى بنوح إذن : قومه الذين أنكروه ؟ أم بنو إسرائيل الذين لمزوه ؟ أم أمة محمد التي حفظ عندها قدره وأكرموه ؟
وسليمان أيضاً : وهذا سليمان – عليه السلام : وهو الملك العظيم من أنبياء بني إسرائيل ، الذي تصفه كتبهم بأحسن الصفات ، ولكنها جميعا صفات لا تتعلق بالنبوة ، ولا بالعلاقة بالله تعالى ، ولا حتى بالخلق القويم ، ولا تعدل – مجتمعة – قطرة واحدة في قوله تعالى عنه :
نعم العبد ، إنه أوابلقد استكثر بنو إسرائيل على سليمان أن يكون له صفات رجولية في حياته ؛ كشدة الذكاء ، والحكمة ، والمهارة في البناء والإدارة ، فلم يتورعوا أن يتهموه بغلبة الغرائز الجنسية ، ويكفى قراءة واحدة لسفر ( نشيد الإنشاد ) ليعلم مصداق ذلك ، وقد كتب فصلا صغيرا في كتاب ( الزنا المقدس ) سميته ( نشيد الإنشاد .. أفجر قصيدة حب في التاريخ ) . أما نشيد الإنشاد فهم ينسبونه صراحة لسليمان فيقولون في أوله : " هذا نشيد الإنشاد ، الذي للملك سليمان بن داود " . بل لم يتورعوا أن يتهموه بأنه كفر في آخر حياته ، وأشرك بالله عز وجل ، اتباعا لشهوته مع النساء ، واستهواء العشيقات ، فيقول كاتب سفر الملوك الأول – لعنه الله تعالى :
" وأحب الملك سليمان نساء غريبة كثيرة … وكان في زمان شيخوخة سليمان أن نساءه أملن قلبه وراء آلهة أخرى ، ولم يكن قلبه كاملا مع الرب إلهه … ، فذهب سليمان وراء ( عشتورت ) إلاهة الصيدونيين ، و ( ملكوم ) رجس العمونيين " الخ ما جاء في الإصحاح الحادي عشر من هذا السفر الكذوب .
انظر إلى هذا الكذب على نبي الله سليمان ، ثم انظر إلى هذه المقاطع من آي كتاب الله الفرقان ، ثم قارن .. حيث يقول الله تعالى :
نعم العبد
إنه أواب
وإن له عندنا لزلفى وحسن مآب

وحيث يقول على لسانه :
رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين
الخ هذ الثناء المبارك من الكتاب الكريم . ثم أجب بع ذلك :
من أولى بسليمان عليه السلام : هم أم نحن ؟
ولو ذهبنا نتتبع ذلك في الأنبياء جميعا ، وفي أنبياء بني إسرائيل خاصة لاحتاج ذلك إلى مجلد ، وسنصل إلى ما وصلنا إليه ، ويصبح صدقا وعدلا وقسطا وحقا قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم:
" نحن أولى بموسى منهم "إن هذه الأمة هي أمة الشهادة – أمة الصدق والحق والعدل والميزان .
خلاصة الشرائع : 
ومن ثمة فنحن أولى بشريعة موسى ، وشريعة كل نبي سبق ، ما لم يكن قد نسخها شرعنا بما هو أحسن منها ؛ فقد جمعت شريعة آخر الزمان محاسن الشرائع ، فما كان فيها حسنا اثبتته ، وما كان محتاجا إلى تحسين جاءت به على أحسن ما يكون ؛ ولذلك يقول الله تعالى :
الله نزل أحسن الحديث
ويقول :
نحن نقص عليك أحسن القصص
ويقول :
إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم
فالقرآن هو أحسن الحديث ، وأحسن القصص ، وأقوم الهداية ، وهذا أصل لقوله تعالى :
وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه
قال الإمام العلامة ابن تيمية – رحمه الله تعالى :
" فجعل القرآن مهيمنا ، والمهيمن : الشاهد الحاكم المؤتمن ، فهو يحكم بما فيها مما لم ينسخه الله ، ويشهد بتصديق ما فيها مما لم يبتدل "
ثم قال :
" ولهذا كان مذهب جماهير السلف والأئمة : أن شرع من قبلنا شرع لنا ، ما لم يرد شرعنا بخلافه "
قلت :
وقد بان شئ من جلالة شرعنا الكريم ، حتى فيما وافق فيه ما سبقه من الشرائع ، في صيام يوم عاشوراء – ويعد هذا من عجائب الدلالة على محاسن الشريعة الكريمة ، وطرائف التفسير للآية السابقة ونحوها ؛ فلقد صامت بنو إسرائيل يوم عاشوراء – تعظيما له واحتفالا به – إلا أنهم لم يكونوا يحسبونه بالهلال ، وإنما حسبوه بالشهور الشمسية ، فكانوا – على رغم إرادتهم صومه – لا يصيبونه ، وهذا من إضلال الله لهم مزية اليوم ليدخرها لأمة محمد -صلى الله عليه وسلم، كما فعل في يوم الجمعة ، وصحت بذلك السنة . ولعل إضلال اليهود يوم عاشوراء يلمح من أن النبي -صلى الله عليه وسلم- لما قدم المدينة رأي اليهود تصوم يوم عاشوراء ، فالمعروف أنه صلوات الله عليه إنماقدم المدينة في شهر ربيع الأول ، قال في ( الفتح ) :
" … ويحتمل أن يكون أولئك اليهود كانوا يحسبون يوم عاشوراء بحساب السنين الشمسية ، فصادف يوم عاشوراء بحسابهم اليوم الذي قدم فيه المدينة . وهذا التأويل مما يترجح به أولوية المسلمين وأحقيتهم بموسى عليه السلام - لإضلالهم اليوم المذكور ، وهداية الله المسلمين له "
قلت :
وقول الحافظ ( يحتمل ) فيه بعض النظر ، لأنا لا نعرف لليهود حسابا بالقمر ، إنما اعتمادهم على الشمس ، ويؤيد ذلك قول زيد بن ثابت في هذا اليوم :
" .. وكان يدور في السنة .. وكانوا يأتون فلانا اليهودي – يعنى لحساب موقع هذا اليوم "
فحتى صيام هذا اليوم – وقد صاموه – كانت للمسلمين فيه مزية أي مزية ؛ فقد صامه المسلمون صحيحا صائبا موافقا لحسابه بينما صامه بنو إسرائيل على غير وجهه لأنهم حسبوه بالشمس في حين حسبه المسلمون بالهلال ، وهي مزية دائمة ومتجددة إلى أن تقوم الساعة أو يقضى الله أمرا كان مفعولا .
وكتب
محمد بن عبد الحكيم القاضي

موسوعة كتب الامام العلامة شمس الدين محمد بن ابى بكر exe






موسوعة كتب الامام العلامة
شمس الدين محمد بن ابى بكر
ابن قيم الجوزية
الموسوعة ملف تنفيذى يعمل مباشرة بدون تثبيت
الحجم : 13 ميجابايت


  للتحميل اضغط هنا